Go Back   ملتقى متى نراك للتغطيات الإعلاميّة > ملتقــــــــــــى العــــام > ملتقى الأخــبـــــــار المحـــــليـــة

Reply
 
Thread Tools Display Modes
  #1  
Old 02-26-2012, 07:00 PM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

انا اليه وانا اليه راجعوووون

فجعت البحرين مساء أمس السبت (25 فبراير/ شباط 2012) بوفاة ست فتيات في عمر الزهور، في حادث مرور مروع وذلك عندما تدهورت السيارة التي تقودها إحداهن على الطريق المؤدي إلى قرية سار من ناحية شارع الشيخ عيسى بن سلمان.




مصرع 6 شابات بحادث مروِّع بالطريق المؤدي لقرية سار


شهدت البحرين مساء أمس السبت (25فبراير/ شباط 2012) حادثاً مأساوياً إذ لقيت 6 شابات في عمر الزهور مصرعهن عندما تدهورت السيارة التي تقودها إحداهن على الطريق المؤدي إلى قرية سار من ناحية شارع الشيخ عيسى بن سلمان. وحضرت الجهات الأمنية إلى موقع الحادث، إذ قاموا بفرض طوق أمني بمحيط الموقع، ريثما تقوم الأجهزة المعنية بالتحقيق في ظروف وملابسات وقوع الحادث الذي خلف أضراراً جسيمة بالسيارة.

وبحسب التفاصيل؛ فإن الفتيات كن عائدات فيما يبدو إلى منازلهن عندما فقدت سائقة السيارة السيطرة على قيادتها بالقرب من مدخل قرية سار الجنوبي، مما أدى إلى انحرافها وارتطامها بالرصيف وتدهورها لتصطدم بجدار مبنى سكني، حيث أسفر الحادث عن انحشار جميع الركاب بالسيارة وعلى رغم من محاولة أفراد الدفاع المدني تخليصهن من بين حطام المركبة فإن 5 منهن توفين في موقع الحادث، فيما توفيت الشابة السادسة بالمستشفى بعد نقلها بواسطة الإسعاف ولم تفلح جهود الطاقم الطبي في إنقاذ حياتها.

في السياق ذاته؛ جدد أهالي قرية سار خلال حديثهم إلى «الوسط» مطالبة الجهات المعنية بضرورة إيجاد حل جذري للشارع الذي شهد الحادث المأساوي، وذلك لعدم وجود مطبات اصطناعية لتخفيف السرعة أمام السواق، بالإضافة إلى عدم وجود إنارة كافية بالشارع المذكور
Reply With Quote
  #2  
Old 02-26-2012, 07:10 PM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

اليوم بدأ مراسم تشييع الشابات المتوفيات بحادث سار (صور)

بدأ الأهالي اليوم الأحد (26 فبراير / شباط 2012) تشييع جثامين الشابات الست اللاتي توفين إثر الحادث المروع الذي تعرضن له مساء أمس (السبت 25 فبراير 2012) على الطريق المؤدي إلى قرية سار من ناحية شارع الشيخ عيسى بن سلمان.
وحضر مراسم التشييع جموع من الأهالي معزين ذويي الشابات ضحايا الحادث المروع، وسط أجواء سادها الحزن والأسى.
وبحسب التفاصيل الأولية للحادث، فإن الفتيات كن عائدات فيما يبدو إلى منازلهن عندما فقدت سائقة السيارة السيطرة على قيادتها بالقرب من مدخل قرية سار الجنوبي، مما أدى إلى انحرافها وارتطامها بالرصيف وتدهورها لتصطدم بجدار مبنى سكني، حيث أسفر الحادث عن انحشار جميع الركاب بالسيارة وعلى رغم من محاولة أفراد الدفاع المدني تخليصهن من بين حطام المركبة فإن 5 منهن توفين في موقع الحادث، فيما توفيت الشابة السادسة بالمستشفى بعد نقلها بواسطة الإسعاف ولم تفلح جهود الطاقم الطبي في إنقاذ حياتها.










Reply With Quote
  #3  
Old 02-26-2012, 07:18 PM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

مجموعة صور للحادث الأليم الذي أودى بحياة 6 شابات












Reply With Quote
  #4  
Old 02-26-2012, 07:28 PM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

صور اخرى في عصر يوم الاحد 26 / 2 / 2012 م

ولكم صور اثار الدم على احد الدوسات واثار الدم على التكيه ومن مصادر خاصه ان سبب الوفاة الرئيسيه كسور داخليه
منها القفص الصدري وهو احد مباشرين الحادث و ان الحادث وقع بدون بريك بعد الصدمه برصيف








Reply With Quote
  #5  
Old 02-26-2012, 08:16 PM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

الآن من قلب الحدث مكان وقوع الحادث الاليم ليلة الاثنين




وآلد الفتاتان طآهرة وغيدآء .. يتفقد قبر بناته قبل ان يُدفنوآ فيه ..
الى جنان الخلد يا رب العالمين ..




تشييع الفقيدتين غيداء وطاهرة





























قبر غيداء عليها رحمة الله
Reply With Quote
  #6  
Old 02-26-2012, 08:18 PM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

المتوفيتان طاهرة و غيداء عبدالأمير - السهلة الجنوبية


Reply With Quote
  #7  
Old 02-27-2012, 01:27 AM
همسات الاكرف همسات الاكرف is offline
 
Join Date: Jan 2011
Posts: 14
Rep Power: 0
همسات الاكرف is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

لاحول ولاقوة الابلله

الله يرحمهم ويغمد روحهم الجنه
__________________
الله ينصركم

بحق محمد وال محمد








Reply With Quote
  #8  
Old 02-27-2012, 08:15 AM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

الحزن يخيّم على البحرين لوفاة 6 شابات بحادث سار



السهلة، النعيم، كرانة، الحجر- محمد الجدحفصي، حسين الوسطي


عاشت البحرين أمس الأحد (26 فبراير/ شباط 2012) يوماً كئيباً إثر انتشار نبأ وفاة 6 شابات بحادث مرور أليم وقع مساء أمس الأول (السبت) بالطريق المؤدي لقرية سار من ناحية شارع الشيخ عيسى بن سلمان، حيث أدى انزلاق السيارة التي تقودها إحداهن إلى اختلال التوازن لديها وفقدانها السيطرة ما أدى لانحرافها لترتطم برصيف ومن ثم بحائط أسمنتي لمبنى قيد الإنشاء، وقد أسفر الحادث عن وفاة 5 شابات في موقع الحادث، فيما توفيت الشابة السادسة بالمستشفى بعد نلقها إليه.

واستقبل المواطنون نبأ وفاة الشابات بالحادث الأليم بالحزن وإعلان الحداد والتضامن مع عائلات الضحايا، كما سجل العديد من المدوّنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل «الفيسبوك» و «التويتر» كلمات تعبر عن الحزن الشديد الذي أصابهم بعد انتشار الخبر المؤلم.

وفي ذلك قال الشاب محمد الحداد عبر موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) «وداعاً يا زهور الوطن يا نزف الصبا فوق تربته الطاهرة، وداعاً يا شموع الحياة».

أما فيصل السابودي فقال «أظلم الأفق لوجد الوطن، حين لفت زهراته بالكفن». كما قالت الشابة فاطمة مدن حول فقد الضحايا «مروة فجعتي قلوبنا برحيلك، إلهي بحق زينب عليها السلام امسح على قلوب أمهاتهن وارحم موتانا وموتى المسلمين والمسلمات».

ولم يقتصر التفاعل مع ذوي الضحايا بالفيسبوك بل امتد ليشمل «التويتر» الذي شهد بدوره تفاعلاًً كبيراً بعد انتشار الخبر، حيث قام المئات من المواطنين بالتغريد من أجل ضحايا الحادث الأليم، وبشأن ذلك كتبت أم مجتبى «صباحكم وردات تتساقطن، ناعمات لا يحدثن صوتاً لكنهن يثرن وجعاًَ، صباح مكتسٍ بالصبر والصلوات والسلوان لأهل الفقيدات، صباحك يا أوال فقد».

كما كتب المدوّن أبومقداد في ذلك «خبر ما أبشعه، ست شمعات بنصف الليل لاقوا حتفهن، فجعوا البحرين حقاً، أهٍ يا للفاجعة، رحمة الله على إنسانهم، قمر كان، ولاقى مصرعه».


------------------------

تشييع مهيب للضحيتين «غيداء» و«طاهرة» في السهلة

وسط ذهول وصمت عام اجتاح قرية السهلة بعد انتشار نبأ وفاة الشقيقتين «غيداء» (16عاماً) و«طاهرة» (17 عاماً) من بين 6 شابات ذهبن ضحية الحادث الأليم الذي وقع مساء السبت (25 فبراير/ شباط 2012) بالطريق المؤدي إلى سار من ناحية شارع الشيخ عيسى بن سلمان.

وقد تهافت عشرات النسوة من أهالي قرية السهلة على منزل الفقيدتين لتقديم العزاء والمواساة، فيما حرص مئات المواطنين من مختلف المناطق على حضور مراسم التشييع التي بدأت بعد تأدية صلاة الظهرين وقد ووري جثمان الفقيدتين الثرى بمقبرة القرية وسط بكاء وحزن المشاركين في التشييع.

من جهته؛ قال عم الفقيدتين أمين عبدالرسول إن آخر لقاء جمعنا معهما كان في ليلة السبت الماضية في منزل والدهما بقرية سار، ولم يكن الجميع يتوقع أن يكون هذا الاجتماع هو الأخير لنا معهما، خبر وفاتهما نزل كالصاعقة علينا، وقد خفف علينا وقع الصدمة مواساة المواطنين والأهالي بمختلف طبقاتهم ومذاهبهم لنا بهذا المصاب الأليم، نسأل الله أن يجعل مثواهما الجنة.


---------------------------

الحجر... تُفجَع بفقد فتاتين في ريعان الشباب

استيقظ أهالي قرية الحجر أمس الأحد (26 فبراير / شباط 2012) على أنباء غير سارة، حملتها لهم مصائب مساء السبت الحزين الذي اختطف معه 6 فتيات في حادث مرور بينهن شقيقتان من القرية.

عائلة عبدالجليل عيّاد من قرية الحجر لم تكن تعلم أن عشاء يوم السبت هو الأخير لابنتيهما فاطمة (من مواليد 1993) ومريم (من مواليد 1995)، فقد شاءت الأقدار أن يخطفهما الموت قبل وصولهما إلى المنزل في حادث أفجع أهل البحرين أمس.
وأهالت عائلة عيّاد بحضور لفيف من الأهالي والأصدقاء التراب على جثمان فاطمة ومريم وسط دموع الحزن والأسى على فقدهما.

من جهته، قال أشرف شقيق الفقيدتين إن فاطمة ومريم كانتا مدعوتين على وجبة عشاء من صديقاتهما، وفي الساعة 8 مساءً كان هناك اتصال معهن، وأبلغتانا أنهما في طريقهما للعودة إلى المنزل، ولكن تأخر الوقت كثيراً ولم يعودا، وبعد نحو ساعة ونصف خرجت من المنزل للتحقق من سبب تأخرهما، فتفاجأت بوجود حادث، ولكن لم يسمح لي بالاقتراب على اعتبار أن السلطات الأمنية أغلقت المنطقة، وبعدها علمت أن شقيقتي توفيتا في الحادث.

وبحزن كبير، ذكر أشرف أن شقيقتيه تمتازان بالأخلاق الرفيعة والهدوء.


--------------------------

مروة... الموت يحرمها من فرحة التخرج في «الثانوية»

حرم الموت الفقيدة مروة مكي (18 عاماً – الصف الثالث الثانوي بمدرسة سار الثانوية للبنات) من فرحة التخرج من المرحلة الثانوية، وقال شقيقها محمد: «إن مروة كانت تمتاز بأنها مثابرة في دراستها وتذاكر بجد وتحرص على نيل الدرجات الرفيعة في المدرسة، ولكن الحادث الأليم لم يترك لها الفرصة لتفرح بتخرجها».

وعن تفاصيل يوم الحادثة، ذكر محمد أن «مروة خرجت من المنزل برفقة صديقاتها، وأبلغت العائلة أنها ستعود بعد تناول وجبة العشاء، ولم نكن نعلم أن وجبة العشاء هذه ستكون الأخيرة لها في الحياة».

وقد ووري جثمان مروة الثرى بمقبرة كرانة عصر أمس (السبت)، وسط حضور من أهلها وصديقاتها، الذين ذرفوا الدموع على فقدانها في ريعان شبابها.


------------------------

شاهد يروي لـ «الوسط» تفاصيل الحادث الأليم

روى شاهد عيان لـ «الوسط» تفاصيل بُعيد وقوع الحادث المؤلم الذي وقع عند الساعة العاشرة وعشرين دقيقة تقريباً عند وصوله من مساء السبت (25 فبراير/ شباط 2012) والذي راح ضحيته 6 شابات في عمر الزهور، وذكر الشاهد أنه وصل إلى موقع الحادث بعد فترة قصيرة من وقوعه وكان الوضع رهيباً ومخيفاً جدّاً، مؤكداً أن الشابتين اللتين بالأمام كانتا في وضع لا يوحي بأنهما على قيد الحياة ومن المرجح أنهما متوفيتان قبل إخراجهما من بين حطام المركبة.

وأوضح ميثم عبدالرضا من قرية الجنبية أن «موقع المبنى يقع في الشارع الجديد الواصل بين الجنبية وقرية سار، حيث يوجد المبنى الذي وقع فيه الحادث الأليم، وكان الفاصل بين الشارع والحائط الذي ارتطمت به السيارة أرضاً وعرة، وهنا أود أولاً أن أعتذر لأهالي الضحايا الست فقد كنت متواجداً بعد وقوع الحادث بفترة قصيرة، حيث كانت السيارة مصطدمة بالحائط، وتم إخراج إحدى الفتيات على قيد الحياة ونقلها بسيارة الإسعاف وحاولت فعل الواجب ومعي آخرين لبقية الفقيدات ولكن أمر الله قد وقع» .

وتابع «عند الساعة الواحدة فجراً بادرت بالذهاب لموقع الحادث الأليم ولم تكن السيارة موجودة هناك ولكن كان الحزن والأسى يعم الأرجاء، وفي النهاية أسأل الله لعائلات الضحايا الصبر والسلوان ولشعب البحرين المواساة في هذا المصاب الجلل».


-----------------

مدرسة الشروق تفقد 4 وسار 1 من الطالبات بالحادث الأليم

استقبلت مدرستا سار والشروق الثانويتان في أول يوم دراسي إلى الطالبات بعد الإجازة الأسبوعية نبأ وفاة عدد من الطالبات من مرتادي المدرستين، وقد زار وفد من وزارة التربية والتعليم المدرستين لتقديم التعازي للهيئة الإدارية والطلابية على هذا المصاب الأليم.

وكانت إدارتا المدرستين قد أعلنتا يوم أمس يوم حداد على أرواح ضحايا الحادث المروع الذي وقع مساء السبت في الطريق القادم من شارع الشيخ عيسى بن سلمان باتجاه قرية سار وأودى بحياة 6 شابات بينهن عدد من طالبات المدرستين، وقد بادرت إدارة المدرستين بإذاعة القرآن الكريم عبر مكبرات الصوت، فيما عمد أهالي الطالبات بتسلم بناتهم للمشاركة في مراسم تشييع ضحايا الحادث الأليم.

وقد سجلت مدرسة الشروق حالات انهيار متفرقة في صفوف الطالبات اللاتي أصبن بصدمة عنيفة بعد انتشار نبأ وفاة الضحايا بالحادث، الأمر الذي جعل إدارة المدرسة تستدعي الإسعاف لمتابعة بعض من تلك الحالات.

وتحدثت الطالبة مريم حسين عن فقدها بالحادث المؤلم أعز صديقاتها «غيداء» قائلة «تمنيت لو كان حلماً أو كابوساً حتى أصحو منه وكأن شيئاً لم يكن، ولكن الواقع أصبح حقيقة وفقد صديقتي العزيزة مؤلم لي ولجميع من عرف «غيداء» التي كانت متميزة بحضورها وابتسامتها وتفوقها في الدراسة» .

وأضافت «عم الحزن مدرستي سار والشروق يوم أمس بعد انتشار الخبر، وقد تعالى البكاء والعويل على فقد الطالبات العزيزات على الجميع، نعم كان يوماً مختلف الشكل والطعم والمرارة للجميع ، نسأل الله أن يلهم عائلات الضحايا الصبر والسلوان على هذه الفاجعة المؤلمة» .


---------------

والد رقية: ابنتي كانت تستعد للالتحاق بالعمل مطلع مارس

قال والد الفقيدة رقية أحمد عباس (22 عاماً) إن ابنته كانت تستعد للالتحاق بوظيفة جديدة مطلع شهر مارس / آذار 2012، غير أن الأجل المحتوم حال دون ذلك.

الحاج أحمد عباس لا يزال يعيش صدمة فقد ابنته رقية، وهي الابنة الثالثة بين 4 إخوان، واستذكر والد الفقيدة ذكريات ابنته التي فارقت الحياة في ريعان شبابها، ووصف ابنته بالحنونة والهادئة وتمتلك أخلاقاً رفيعة، وتحب مساعدة والدتها في أعمال المنزل.

وذكر أن «ابنتي حصلت على رخصة السياقة قبل 4 أشهر، وكانت تحرص على أخذ سيارتي الخاصة في أيام الإجازة الأسبوعية، وكنت لا أمانع من ذلك، وخصوصاً أنها كانت تستعد للالتحاق بوظيفة جديدة، وقد كانت في السابق تعمل في مكتبة وبعدها قدمت استقالتها وحصلت على وظيفة في محل آخر وأنهت جميع إجراءات الالتحاق».

وبخصوص يوم الحادثة، أوضح عباس أن ابنتي غادرت المنزل بسيارتي الخاصة يوم السبت الماضي عند الساعة 2 ظهراً برفقة صديقاتها، وكان من المقرر أن تعود إلى المنزل بعد تناولها وجبة العشاء برفقتهن، وبعد الانتهاء من العشاء أوصل الفتيات صديقتهن إلى منزلها في مدينة حمد وبعد ذلك سلكن طريق العودة باتجاه سار وهناك وقع الحادث الأليم.

وذكر عباس أن ابنته الفقيدة رقية اتفقت معه على الذهاب في اليوم التالي للحادثة أمس (الأحد) للسوق من أجل شراء الفواكه للمنزل، وكانت تصر على أنها ستختار الفواكه.

وبدموع حرقة على فراقها؛ استذكر قائلاً: «كانت ابنتي محافظة على التبرع بالدم ضمن الحملات التي تقام في المناسبات، غير أنها أبلغتني أنها قد لا تستطيع التبرع بالدم في السنة المقبلة».

وشاركت جموع في تشييع جثمان الفقيدة رقية أحمد إلى مثواها الأخير بمقبرة النعيم صباح أمس (السبت)، بعد أن تسلمت العائلة جثمانها من مجمع السلمانية الطبي




صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3460 - الإثنين 27 فبراير 2012م الموافق 05 ربيع الثاني 1433هـ
Reply With Quote
  #9  
Old 02-27-2012, 08:32 AM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

في ذمة الله
انتقلت إلى رحمة الله تعالى طاهرة عبدالأمير عبدالرسول، وغيداء عبدالأمير عبدالرسول، إثر حادث أليم مساء أمس الأول (السبت). تُقبل التعازي للرجال في مأتم الرسول الأعظم بالسهلة الجنوبية، وللنساء في مأتم الزهراء في المنطقة نفسها.

«إنّا لله وإنّا إليه راجعون
Reply With Quote
  #10  
Old 02-28-2012, 08:35 AM
متى نراك متى نراك is offline
اداري
 
Join Date: Dec 2010
Posts: 1,053
Rep Power: 100
متى نراك is on a distinguished road
Default رد: صور عديده : البحرين تُفجع بوفاة 6 فتيات في حادث مرور مروِّع

الفتيات الست... صديقات الطفولة والموت يأبى تفريقهن



طاهرة (أقصى اليمين) وغيداء (أقصى اليسار )


السهلة، النعيم، كرباباد، الحجر – فاطمة عبدالله

شاءت الأقدار أن يمضين بداية العمر معاً لتتكون صداقة أبدية، هن ست فتيات رسمن طريق المستقبل معاً، كن لا يفترقن عن بعض، فرابط الصداقة كان أقوى بكثير من الفراق، ومع هذا الرابط اختار الموت أن يختارهن جميعاً معاً وفي الوقت والمكان نفسيهما.

ست فتيات في عمر الزهور أعمارهن لم تتجاوز 20 عاماً اختار الموت أن يفجع أهاليهن بهن بحادث أليم ليلة الأحد (25 فبراير/ شباط) الجاري ليسود الصمت على شارع سار الجديد الذي خطفت فيه أرواح الست فتيات، وليحل بذلك الظلام فيه.


كانت الست فتيات صديقات وجارات فمنازلهن مجاورة لبعض، على رغم اختلاف مناطقهن الأم، كانت تجمعهن أحلام واحدة، وأكثر ما كان يجمعهن قلب واحد يحمل صداقة أبدية لا يفرقها ولم يفرقها حتى الموت الذي أبى أن يفرق شملهن، فلم يفرق الموت بينهن فقد جمع شملهن من جديد وفي حياة أخرى، بعد أن كن في الدنيا معاً.

ما جمع الفتيات الست لم تكن الصداقة أو الموت فكانت الشخصيات متشابهة فجميعهن يملكن قلباً طيباً وشخصية قوية ومرحة في الوقت ذاته، لا يستطيع أي إنسان مقابلة إحداهن بدون أن تترك أي من الفتيات أثرا إيجابيا، فالشخصية كانت واحدة لهؤلاء الست.

ترك موت الفتيات الست أثرا في جميع المواطنين فالحادث كان قوياً وصداقتهن كانت أقوى فرحلن جميعاً من هذه الدنيا، رافضات أن يفرق الموت بينهن، ما حدا بالعديد من المواطنين للوقوف وقفة حداد حاملين فيها الشموع مكان الحادث للتعبير عن مدى حزنهم بفقدان ست فتيات في عمر الزهور.


---------------------------

أم مروة: فقدت ابنتي الوحيدة

أم مروة - التي هي ضمن ضحايا الحادث - لم تتخيل أن تفقد ابنتها الوحيدة والتي هي من بين 4 صبية، فبخطف الموت لها فقدت شمعتها الوحيدة التي تعلقت بها طوال 18 عاما.

وقالت أم مروة «إن الفتيات كن مع بعضهن منذ أن كن طفلات فقد تعلقن ببعضهن البعض وكبرن مع بعض وخطفهن الموت مع بعض، فالموت أبى ألا يفرقهن عن بعضهن».

وذكرت أم مروة أنه على رغم الشخصية القوية التي تتمتع بها مروة فانها لم تحدد طموحها ولم تكشف عنه، وكأنها كانت تشعر بأنه لا يمكن رسم المستقبل فالموت أقرب من أن يتم تحديد طموحها، فهي لم تستطع تحديد ما كانت تود دراسته في المرحلة الجامعية أو في الحياة العملية، وكأنها تعلم بأن هذه هي النهاية.

أم مروة وصفت شخصية ابنتها بالفريدة فالجميع كان يحبها سواء من صديقات أو أفراد العائلة أو حتى معلمات المدرسة، وذلك بسبب شخصيتها القوية من جهة ولكونها تملك أخلاقا وأدبا وتحترم الجميع.

--------------------------

أم طاهرة وغيداء عنهما: ضيفتان في المنزل وسنرحل

طاهرة وغيداء اختان لم تتفرقا فتعلقهن ببعض أدى إلى تعلق الموت بهن وكن دائماً ما يرددن أنهما ضيفتان في المنزل وسترحلان قريباً، وهذا بحسب ما قالته والدتهما.

أم طاهرة وغيداء فقدت شمعتين من المنزل فالبيت أصبح خالياً كما ذكرت، إذ قالت «قبل يومين من وفاتهما بدأتا ترددان: نحن ضيوف وسنرحل بعد أعوام، كنت أعتقد بأن رحيلهما سيكون إلى عش الزوجية ولم أكن أعتقد بأنهما ستغادران الحياة». وأضافت كان هذا الحديث يتكرر خلال اليومين الماضيين، فلم أكن أسمع هذا من قبل، وكانتا ترددان هذا عندما كنت أطلب منهما مساعدتي في أعمال المنزل، إلا أن الرد كان: استحملي يا أماه هذه الفترة فنحن ضيوف وسنغادر خلال السنوات القليلة المقبلة». شخصيتهما واحدة فهن أخوات متقاربات في السن فطاهرة تبلغ من العمر 17 عاما، وغيداء 16 عاما، ما تميزت به طاهرة انها تملك شخصية قوية فذة، طموحة كانت تطمح لدراسة إدارة الاعمال لكون تخصصها «تجاري»، في حين كانت تطمح فيه غيداء لدراسة الطب.


----------------------------

أم مريم وفاطمة: يتيمتان تحلمان بلباس أبيض ليلة وفاتهما

فاطمة ومريم من ضحايا الحادث الأليم الذي خطف الموت فيه ست فتيات، عرفت فاطمة ومريم اليتم منذ العام 2005، وذلك بحسب ما ذكرته والدتهما أثناء لقاء بـ «الوسط» عندما توفي والدهما في هذا العام ليتركهن أمانة كما ذكرت والدتهما.

وقالت والدتهما «كنت أرفض خروجهما من المنزل فكن لا تغادران كثيراً، إلا أنه في ذلك اليوم المشؤوم وافقت على خروجهما من المنزل، وذلك من باب تغيير الجو كما كانت تقول فاطمة في ذلك الوقت (...) كان خوفي عليهما نابعا من أنهما أمانة تركها والدهما لي، فكنت أخشى عليهما وكنت أسعى إلى المحافظة على هذه الأمانة».

وأضافت أنها بعد موافقتها على خروج فاطمة ومريم من المنزل كانت تسمع أحاديث تدور بينهما فكانت فاطمة تروي لمريم ما حلمته أثناء نومها بشأن لباسهن هن الاثنتين فكانتا تلبسان الأبيض.

وتابعت الأم قائلة «بعد رواية ما حلمت فيه فاطمة أخذت فاطمة ومريم تفسران الحلم وآخر ما توصلتا إليه أنهما ستذهبان إلى العمرة أو إلى زيارة المدينة وخصوصاً أن فاطمة كانت في المدينة مؤخراً ومريم في العمرة».

أما عند خروجهما من المنزل فأكدت أن السعادة كانت تغمرهما، فلم يكن في الحسبان أن يكون الموت أسرع ويخطف حياتهما معاً.

أما عن شخصية فاطمة ومريم فالشخصيتان لم تختلفا كثيراً فالاثنتان تتميزان بالمرح والشخصية القوية، ففاطمة كانت لديها الرغبة في أن تكون محامية وكانت تدرس القانون في جامعة البحرين سنة أولى، في حين كانت ترغب مريم أن تكون مدرسة رياضيات لشغفها بمادة الرياضيات كما ذكرت والدتها.


--------------------------

رقية أبت أن تغادر دون وداع أختها الصغرى

رقية كانت ضمن ضحايا الحادث الذي حصد أرواح الفتيات الست أبت في ذلك اليوم عند خروجها من المنزل إلا أن تودعها أختها الصغرى فقد كانت شديدة التعلق بها.

أم رقية كانت في كل لحظة تكرر عبارة: الحمد والشكر لله على هذا المصاب، تقول «كانت رقية تشعر بحدوث أمر ما، فما إن وصلت عند الباب حتى نادت أختها وضمتها إليها».

وأضافت أن رقية كانت تكرر في كل لحظة مناداة أختها الصغرى وذلك لتعلقها بها وكانت تضمها إلى صدرها وكأنها تودعها، ولم أكن أعلم ما سيحدث وما سيكون وراء هذا الوداع.

وأشارت أم رقية الى أن الأخيرة تملك شخصية قوية مؤمنة بقضاء الله وقدره حنونة فقد كان جميع أفراد العائلة معجبين بشخصيتها وطيبة قلبها. رقية كانت تستعد للعمل خلال شهر مارس/ آذار المقبل للعمل في إحدى الشركات، فكانت تطمح إلى العمل والدراسة في الوقت ذاته، وخصوصاً أنها كانت قد قدمت مسبقاً في معهد البحرين للتدريب بحسب ما ذكرت الأم.

ونوهت أم رقية إلى أن رقية تعرفت منذ سنوات بسيطة عندما تم الانتقال إلى منطقة سار على باقي الفتيات ليتعقلن ببعضهن البعض وليخترهن الموت معاً.

---------------------------

فقدهن علّمنا أن الحياة قصيرة جداً


صديقات فقيدات حادث سار: رأينا صديقاتنا على المغتسل ومازلنا غير مصدقات



تلقت خبر موت صديقتيها بحادث مرور مروع عن طريق رسالة نصية واعتقدت بأنها مزحة غير مضحكة، إلى أن رأت إحدى صديقتيها على المغتسل ومازالت غير مصدقة، زينب إبراهيم هي صديقة اثنتين من فقيدات حادث سار (غيداء وطاهرة) والذي راحت ضحيته 6 فتيات، تروي لـ «الوسط» يوم أمس (الإثنين 27 فبراير/ شباط العام 2012) بعض لحظاتهن معا.

حبست دموعها وبصوت مخنوق متقطع تحدثت عن صديقتها وزميلتها في مقاعد الدراسة الثانوية غيداء ووصفتها بالطيبة المرحة والهادئة وأنها لن تنسى ملامحها وهي على المغتسل، مشيرة إلى علاقتها القوية بأختها الفقيدة طاهرة والتي كانت ترافقهما في جميع جلساتهما.

لم تستوعب وتصدق زينب ما قرأته في الرسالة النصية والتي تشير إلى موت 6 فتيات بينهن أسماء صديقاتها، فهرعت لتتصل بهما دون جدوى، إذ قالت: «قرأت الرسالة غير مصدقة وقمت بمحاولة الحديث مع طاهرة عن طريق «الواتسب» والتي وضعت عبارة كعنوان لهاتفها «إلهي خذني إليك» ولكن حديثي لم تتسلمه فاتصلت بصديقاتي وأخبرنني أن كل ذلك مجرد إشاعة، وتمنيت أن تكون كذلك إلى أن حل الصباح وذهبت للمدرسة وصدمت بأن الإشاعة كانت واقعاً وفقدت صديقتيَّ».

لم تكن مشاعر زينب عبدالصاحب صديقة الفقيدة فاطمة عبدالجليل مختلفة، فقد أشارت إلى أنها تلقت الخبر عن طريق «برودكاست في البلاكبيري» وأصيبت بصدمة وقفت عندها الكلمات، فلم تتخيل بأن صديقتها المرحة الطيبة التي تحب مشاكسة صديقاتها قد رحلت على غفلة وبلا عودة.

وبكثير من الأسى فتحت عفاف محمد صديقة الفقيدة فاطمة عبدالجليل في الجامعة قلبها، مشيرة إلى أن الحادث علمها بأن الحياة قصيرة جداً وأن على الجميع أن يكونوا قريبين ممن يحبونهم لأنهم قد يفقدونهم في أية لحظة.

تحكي عفاف تفاصيل يومها الأول بلا صديقتها الفقيدة فاطمة، مشيرة إلى أنها لم تألف يومها بدونها وتتخيلها في كل الأماكن التي تجلس فيها، تتخيل حديثها وطريقة كلامها، مزحاتهما ولحظاتهما معا، إذ تقول: «لم أحضر يوم أمس الأول للجامعة، وداومت يوم أمس إلا أني لم أكن أسمع ما يقال في المحاضرة، طيفها كان يلاحقني في كل مكان مازلت غير مصدقة، تمنيت أن يكون مقلباً أو إشاعة أو أي شيء آخر سوى هذه الحقيقة الموجعة».


-----------------------

جمعية الجمري الخيرية: إطلاق مشروع الزهرات الست

تقدم رئيس جمعية الجمري الخيرية مجيد السيدعلي بتعازي الجمعية لذوي وأهالي وصديقات الفقيدات الست ضحايا الحادث المروري المؤسف في قرية سار.

وقال: «إن هذا الحادث الأليم أشاع الحزن والأسى لدى جميع المواطنين البحرينيين بجميع طوائفهم وانتماءاتهم وأظهر المعدن الحقيقي للإنسان البحريني الذي أظهر تعاطفه مع أسر الضحايا, وذلك ليس بغريب على المجتمع البحريني المتآلف». وأكد أن الشعب البحريني بجميع طوائفه يتحد كصف واحد في وقت الأزمات والنكبات الوطنية وإن ما حدث ذكر البحرينيين بحادث سقوط طائرة طيران الخليج. وأشار إلى أن ما ظهر من عواطف إنسانية وما لمسناه من ردود فعل من قبل البحرينيين يتيح الفرصة لتقوية اللحمة الوطنية وإعادة الوضع السابق عندما كان جميع البحرينيين أسرة واحدة.

وقال: «إن الجمعية بصدد إطلاق مشروع «الزهرات الست» كمشروع وطني على مستوى الطلبة والفئات العمرية القريبة من أعمار الفتيات الفقيدات، حيث من المؤمل أن نبني على أساسه مشروعاً اجتماعياً كبيراً لإعادة اللحمة الوطنية في المجتمع البحريني».


----------------------------

قنصل البحرين بجدة يعزي عوائل فقيدات البحرين الست

بعث القنصل العام لمملكة البحرين في جدة بالمملكة العربية السعودية حمد علي أحمد خليل، برسائل تعزية ومواساة إلى عوائل الفقيدات البحرينيات اللاتي وافهن القدر المحتوم إثر حادث وقع في منطقة سار مساء السبت الماضي (25 فبراير/ شباط 2012)، ورسالة أخرى إلى رئيس تحرير صحيفة «الوسط» منصور الجمري، أعرب فيها عن بالغ الحزن والإيمان بقضاء الله وقدره، سائلاً الله عز وجل أن يتغمدهن بواسع رحمته ورضوانه، وأن يحفظ البحرين وأهلها من كل سوء ومكروه، وذويهن والجميع بالصبر والسلوان.


--------------------------

النائب الساعاتي يُعزّي في وفاة الفتيات ويؤكد أنهن وحّدن البحرينيين

عزى النائب أحمد الساعاتي أهالي وعوائل الفتيات الست اللاتي قضين في الحادث الأليم الذي وقع بالقرب من قرية سار، مؤكداً أن هذا الحادث المروع هز مشاعر كل البحرينيين وخيم بسببه الحزن على كل بيت في البحرين، فالفقيدات استطعن أن يوحدن المجتمع البحريني في شراكة حزينة لكنها تنم عن بنية اجتماعية أصيلة لديها ثوابتها المشتركة ويأتي في مقدمتها الإنسان البحريني بأفراحه وأحزانه.

وأضاف الساعاتي أن «ليس غريباً على الأخلاق البحرينية الأصيلة أن ترتفع فوق همومها السياسية حينما تكون أمام حادث أليم كالذي تعرضت له الفتيات الفقيدات، وذلك هو الدرس الإنساني الأهم الذي سيسطره البحرينيون في حاضرهم ومستقبلهم كما سطروه في ماضيهم العريق المتكافل والمترابط، وإننا نسأل الله جميعاً أن يتقبل فتياتنا اللاتي قضين في هذا الحادث البشع ويلهم أهلهن الصبر والسلوان وأن يحتسبهن عنده سبحانه من بين الشهداء».

وأكد أن هذا الحادث جاء ليدق ناقوس الخطر فيما يتعلق بصيانة سلامة الناس في الشوارع، وخصوصاً تلك القريبة من سكن الناس، إذ يتوجب توفير كل ما من شأنه منحهم حقهم في شارع آمن ومنظم وتتوافر فيه أماكن للمشاة وجسور للعبور ومرتفعات تجبر السواق المتهورين على السير في حدود سرعة، وتضمن عدم وقوع مثل هذه الحوادث البليغة التي تزهق فيها الأرواح الطاهرة




صحيفة الوسط البحرينية - العدد 3461 - الثلثاء 28 فبراير 2012م الموافق 06 ربيع الثاني 1433هـ
Reply With Quote
Reply

Bookmarks


Currently Active Users Viewing This Thread: 1 (0 members and 1 guests)
 
Thread Tools
Display Modes

Posting Rules
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is On
Smilies are On
[IMG] code is On
HTML code is Off

Forum Jump


All times are GMT +4. The time now is 01:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi